الرئيسية تقارير تقرير: أشغال الدورة التدريبية المتخصصة: “الوساطة الأسرية: جلسات عملية وورشات تطبيقية” أيام 1-2 يناير 2022 بالرباط

تقرير: أشغال الدورة التدريبية المتخصصة: “الوساطة الأسرية: جلسات عملية وورشات تطبيقية” أيام 1-2 يناير 2022 بالرباط

5 يناير 2022 - 19:34
مشاركة

بلاغ غرفة التحكيم والوساطة:

تحت شعار: “من أجل وساطة ناجعة لتسوية المنازعات الأسرية”، عقدت “غرفة التحكيم والوساطة”، يومي السبت والأحد 1-2 يناير 2022 بمدينة الرباط، دورة تدريبية متخصصة، في موضوع: “الوساطة الأسرية: جلسات عملية وورشات تطبيقية”، من تأطير الكاتب والوسيط الأسري الأستاذ “حسن رقيق”، بمشاركة نخبة من الدكاترة والأساتذة والطلبة الباحثين والمتخصصين والمهتمين بمجال الوسائل البديلة لتسوية المنازعات عموما، والأسرية منها على وجه الخصوص.

وخلال افتتاحيتها، عرف اليوم الأول من فعاليات “الدورة التدريبية” في محور تقديمي “موجز” تسليط الضوء حول “الإطار العام للوساطة الأسرية، من زاوية: تعريفها، وبيان مزاياها، وخصائصها التي تميزها عن غيرها من الوسائل البديلة لتسوية المنازعات، ومدى ملاءمتها لمتطلبات الواقع.

وكذا، توضيح المسار والمنهاج العملي لجلسات الوساطة الأسرية، ثم الهدف منها، الذي يتجلى “بالأساس” في تعزيز مهارات المشاركين المتدربين من أجل تدبير ناجح لعملية الوساطة، وفق التجربة العملية للأستاذ المؤطر.

من جهة أخرى، توقف السادة المشاركون والمشاركات خلال اليوم الثاني من أشغال “الدورة ذاتها” عند مجموعة من الورشات العملية المهمة، من قبيلها مثلا: استراتيجيات احتواء التوتر، وتقنيات طرح الأسئلة من طرف الوسيط الأسري، ثم قواعد عملية العصف الذهني، بالإضافة لمهارات ومبادئ التفاوض، فضلا عن ضوابط ومحددات صياغة الاتفاق النهائي.

وحيث حازت الورشات التطبيقية والعملية نصيب الأسد من أعمال الدورة، كما شهدت “بالإجماع” تفاعلا وتجاوبا كبيرين، من قبل السادة المتدربين بمختلف مشاربهم العلمية والعملية، مما عكس مدى اهتمامهم واستيعابهم لمعطيات الدورة التدريبية.

وقبل إسدال الستار عن أشغالها، شهدت فعاليات “الدورة التدريبية” تنظيم حفل علمي لتوزيع شواهد المشاركة على السيدات والسادة المشاركين والمشاركات، على شرف تسليم “شهادة شكر وتقدير” للكاتب والوسيط الأسري الأستاذ “حسن رقيق”، نظيرا لمجهوداته الحثيثة نشرا لثقافة الوسائل البديلة لتسوية المنازعات في المملكة المغربية وخارجها.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً