الرئيسية أقلام اتفاقية التجارة الرقمية بين واشنطن وبين دول المحيطين الهندي والهادئ في إطار مواجهة مسودة تطوير صناعة الأمن الالكتروني بالصين

اتفاقية التجارة الرقمية بين واشنطن وبين دول المحيطين الهندي والهادئ في إطار مواجهة مسودة تطوير صناعة الأمن الالكتروني بالصين

20 يوليو 2021 - 18:34
مشاركة

المعلومة القانونية

*محمد البغدادي

  • باحث في مركز الدكتوراه
  • تخصص القانون الخاص
  • كلية الحقوق بطنجة.

     انسجاما مع زيارة جون بايدن لزعماء الاتحاد الأوروبي وحلفائه على ضوء قمة حلف ناتو  لعام 2030[1] في بروكسيل واجتماع مع القادة مجموعة الدول الصناعية السبع[2] و استحضارا للتنافس التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين على مختلف المجالات ومحاولة الصين إنتاج مسودة تطوير صناعة الأمن الالكتروني واتهام الإدارة الأمريكية  بانتهاكات وخروقات الصين في مجال حقوق الإنسان كالإبادة الجماعية واضطهاد الأقليات وسرقة الملكية الفكرية  وتحديات معركة شركة هواوي والتجسس والأمن السيبراني ، فإن الولايات المتحدة الأميركية عمدت إلى توقيع اتفاقية التجارة الرقمية[3] مع  بلدان دول المحيط الهندي والهادئ ، وهذا ما أكدته وكالة بلومبرغ بحيث تقول أن مسؤلين في البيت الأبيض يناقشون اقتراحات بشأن اتفاق للتجارة الرقمية يشمل دول في المحيطين الهندي والهادئ[4] والذي يسعى إلى كبح نفوذ الصين في آسيا.

وتجدر الإشارة إلى أن الصين الآن بصدد وضع خطة رقمنة الحروب في أفق 2025 ، وذلك بالتزامن مع  مسودة تطوير صناعة الأمن الالكتروني من طرف وزارة  الصناعة وتكنولوجيا المعلومات في الصين  في أفق 3 سنوات والذي يقدر بأكثر 3 ملايين مليار دولار .

الإحالات والمصادر:

[1] حلف الناتو أو حلف شمال الأطلسي:هو تحالف عسكري دولي يتكون من 30 بلد عضو مستقل في جميع أنحاء أمريكا الشمالية وأوروبا. وتشارك 21 دولة أخرى في برنامج الشراكة من أجل السلام التابع لمنظمة حلف شمال الأطلسي، مع مشاركة 15 بلدا آخر في برامج الحوار المؤسسي.

[2] مجموعة الدول الصناعية السبع: هو اجتماع وزراء المالية من مجموعة الدول الصناعية الكبرى السبع، وقد شكلت في عام 1976، عندما انضمت كندا إلى مجموعة من ستة

دول: فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية.

[3] اتفاقية التجارة الرقمية: هو مقترح تدرسه الإدارة الأمريكية في الوقت الراهن من أجل مواجهة النفوذ الصيني والذي يطمح إلى  ترسيخ قواعد الاقتصاد الرقمي بما في ذلك  قواعد استخدام البيانات وتسهيل التجارة وترتيبات الجمارك الالكترونية، وهي تعد جزءا  من خطة الرئيس الأمريكي جوبايدن

[4] دول المحيطين الهندي والهادئ: وهي التي تضم  اليابان وكندا وماليزيا وأستراليا ونيوزلندا وسنغافورة وتشلي.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً