الرئيسية أقلام الموقف الرسمي لإدارة جوبايدن في دعم قضية الصحراء المغربية: السياقات والحمولات

الموقف الرسمي لإدارة جوبايدن في دعم قضية الصحراء المغربية: السياقات والحمولات

12 يوليو 2021 - 20:35
مشاركة

المعلومة القانونية

*محمد البغدادي

  • باحث في مركز الدكتوراه
  • تخصص القانون الخاص
  • كلية الحقوق بطنجة.

من المؤكد أن الولايات المتحدة الأمريكية لها علاقات متميزة مع المغرب على اعتبار كونه حليف استراتيجي لها، وذلك بحكم العلاقات والثوابت التاريخية والسياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والعسكرية والأمنية.

وفي هذا السياق، أكدت وزارة الخارجية الأميركية  في شخص أنتوني بلينكن في عهد إدارة جوبايدن  بتاريخ 22 فبراير 2021 الذي أبلغ وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج  في شخص السيد ناصر بوريطة في مكالمة هاتفية، حيث شدد بأن إدارة جو بايدن لن تتراجع عن اعتراف الرئيس السابق دونالد ترامب بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، وذلك من خلال اتصاله هاتفيا مع العاهل المغربي الملك محمد السادس على إقرار رئاسي يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالسيادة المملكة المغربية الكاملة  بمغربية الصحراء بتاريخ 10 ديسمبر2020   لما له من قوة قانونية وسياسية ثابتة على كافة منطقة الصحراء المغربية، [1] حيث تقرر فتح قنصلية بمدينة الداخلة لتشجيع الاستثمارات الأمريكية والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية  في الأقاليم الجنوبية المغربية.[2]

كما رحبت وزارة الخارجية الأميركية  بالخطوات المغربية لتحسين العلاقات مع إسرائيل وأشارت إلى أن العلاقة المغربية الإسرائيلية ستجلب فوائد طويلة الأجل لكلا البلدين.[3] بالإضافة إلى أن مستشار بايدن لشؤون الشرق الأوسط السيد بريت ماكغورك تحدث مع وزارة  الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج وأعطى انطباعا بأنه لن يكون هناك أي تغيير في سياسة الولايات المتحدة بشأن الصحراء المغربية.[4]

والملاحظ بأن الولايات المتحدة الأمريكية تضع المغرب وفق رؤية جيو استراتيجية على أساس اعتبار قرار الاعتراف الأمريكي المتجدد بمغربية الصحراء أنه يعكس الطابع المؤسساتي والسيادي والاستراتيجي [5]، وذلك بفعل تقوية العلاقات الممتدة عبر التاريخ وتعرية الأوهام التي يتبناها الكيان الوهمي التي تدعمه الدولة الجزائرية، وهذا ما أكده المستشار السياسي  السد نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية بتاريخ 2 يوليوز 2021 بناء على مجموعة من التراكمات والقناعات مع تناوب الرؤساء والأحزاب في الولايات المتحدة الأمريكية، خاصة الدور القيادي للمغرب مكافحة التغيرات المناخية والاستثمار في الطاقات المتجددة وتعزيز الاقتصاد الأخضر والإرهاب في خضم تباحث وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، على هامش الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي لهزيمة داعش، الذي انعقد اليوم الاثنين 28 يونيو 2021 بروما، مع نظيره الأمريكي، السيد أنتوني بلينكن.

وفي هذا الإطار، فإن السؤال الكبير الذي يطرح بشدة هو: متى ستتوقف الدولة الجزائرية عن المناورات الاستفزازية في ظل استمرارية الانتصارات و المكاسب القانونية والجيو الإستراتيجية والجيو السياسية والميدانية بشأن قضية الصحراء المغربية؟

المراجع والإحالات:

[1] مداخلة إدريس قصوري،  دلالات تأكيد واشنطن موقفها المتعلق بالاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء،مشاركة في برنامج قناة ميدي1 تيفي، يوم 3 يوليوز 2021.

[2] مداخلة محمد بودن، قراءة في تجديد واشنطن اعترافها بمغربية الصحراء، مشاركة في برنامج قناة ميدي1 تيفي،يوم 2 يوليوز2021.

[3] مداخلة محمد تاج الدين الحسيني، اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء هو قرار دولة، مشاركة في برنامج قناة ميدي1 تيفي، يوم 2 يوليوز2021.

[4] مداخلة عبد الرحيم منار اسليمي، إدارة بايدن تجدد اعترافها بسيادة المغرب على الصحراء، مشاركة في برنامج قناة ميدي1 تيفي، يوم 2 يوليوز2021.

[5] قرار الاعتراف الأمريكي المتجدد بمغربية الصحراء:هو قرار ثابت وواضح لدولة وحكومة ومؤسسات دستورية بالنسبة لإدارة الأمريكية وله حمولة  سياسة ودبلوماسية واستراتيجية وآثار قانونية  حيث يصعب قانونيا وعمليا لأي الرئيس الأمريكي تغيير هذا القرار وللمزيد من التوضيح أن قرار الاعتراف الأمريكي المتجدد يدخل ضمن القرارات الأمريكية الإستراتيجية والتي يدخل فيها مركز الدراسات الإستراتيجية والكونغرس الأمريكي ووزارة الخارجية الأمريكية  والبت الأبيض والبنتاغون  في شخص وزارة دفاع الولايات المتحدة الأمريكية ومراكز القرار الاقتصادي واللوبيات.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً