عناوين
لتحميل -العدد الثالث- من مجلة الباحث للدراسات القانونية والقضائية  «مجلة المعلومة القانونية»   المبادئ العامة المنظمة “للتبليغ”، في ضوء أحكام ق.م.م المغربي  «مجلة المعلومة القانونية»   دليل المساطر الإدارية على صعيد وزارة الداخلية الترابية 2005، خاص بمصالح الحالة المدنية  «مجلة المعلومة القانونية»   التطليق للضرر في ضوء أحكام مدونة الأسرة، دراسة في إطار القانون والفقه والقضاء المقارن –  «مجلة المعلومة القانونية»   صلاحية المحكم في إعداد الحكم التحكيمي التصحيحي  «مجلة المعلومة القانونية»   منهجية التعليق على قرار قضائي  «مجلة المعلومة القانونية»   دورة تكوينية حول “إعداد محكم لحل منازعات الأصل التجاري” أيام 9-10 دجنبر بالرباط  «مجلة المعلومة القانونية»   تقرير حول أشغال الندوة الدولية: “الإعلام والقضاء نحو علاقة أوضح”  «مجلة المعلومة القانونية»   مزايا وفوائد نظام التحفيظ العقاري  «مجلة المعلومة القانونية»   التعويض المترتب عن الفصل التعسفي في ضوء القانون المغربي  «مجلة المعلومة القانونية»  
الرئيسية » آراء و أقلام » أنواع الجمعيات في المغرب

أنواع الجمعيات في المغرب

تتعدد الجمعيات وتختلف أنواعها، وتبعا لذلك تختلف المقاييس التي يتم الإستناد عليها، لتمييز الجمعيات عن بعضها البعض، حيث هنالك تقسيم للجمعيات ينطلق من النظر إلى هويتها وأهدافها، فيتم الحديث عن جمعيات رياضية، ثقافية، تنموية، سياسية وحقوقية أو دينية… وغيرها.

من جهة أخرى، هنالك من يقسم الجمعيات إنطلاقا من بنيتها، سواء من حيث إستقلاليتها أو تبعيتها للتنظيمات الموازية، كالدولة والمؤسسات الأخرى، التي قد تكون نقابة أو حزبا، بالإضافة إلى استحضار المجال الجغرافي لنشاطها، كجمعية أو منظمة دولية، وطنية، وجهوية أو محلية… إلى غير ذلك من التصنيفات.

لكن من أهم التصنيفات، نجد من من يرجع مسألة التمييز إلى الإطار القانوني للجمعيات، كما أورده التشريع المنظم لها في المغرب أو أغلب التشريعات المقارنة، وذلك من خلال تقسيمها إلى أبواب لكل نوع منها فصوله المنظمة الخاصة به، كما هو محدد في ظهير 1958، وقانون الجمعيات المعدل في 2002، التي هي كالتالي:

أولا، هنالك الجمعيات المعترف لها بصفة المنفعة أو المصلحة العامة، والتي تتوفر فيها شروط نيل هذه الصفة، وتقدم طلبا لإكتسابها، وبالتالي نيل الإمتيازات التي تترتب عنها، سواء من خلال المنح التي تقدم لها، أو من خلال إستغلال المرفق العام المعترف به.

ثانيا، الجامعات أو إتحادات الجمعيات׃ التي تشكل الإطار الذي ينضوي ضمنه مجموعة من الجمعيات ذات الأهداف المماثلةينص عليه الفصل 14 من القانون المنظم للجمعيات.

ثالثا، الأحزاب السياسية والجمعيات ذات الصبغة السياسية׃ كما يتبين من إسمها فهي التي تتخذ من الأنشطة السياسية أهدافا و مجالا لاشتغالها، طبقا لما ينص عليه الفصل الفصل 15 من نفس القانون.

رابعا، الجمعيات الأجنبية׃ التي تتخذ مقرا لها في المغرب أو في الخارج، وتسير من طرف أجانب إما كليا أو جزئيا.

خامسا، الجمعيات الإعتيادية׃ هي التي لا تتمتع بصفة المنفعة العامة، وذلك لعدم توفرها على الشروط المحددة في الفصل 9 من نفس القانون لنيل هذه الصفة.

كما أن هناك أنواع أخرى من الجمعيات، التي تخضع في تنظيمها لمقتضيات الظهائر المحدثة لها، كبعض الجمعيات المهنية أو جمعيات القروض… وغيرها، كما أن هناك من يكتفي فقط بتصنيف الجمعيات من خلال تبعيتها للحكومات، فيتم الحديث عن منظمات حكومية ومنظمات غير حكومية.

من إعداد “قديري المكي” طالب جامعي بالإجازة المهنية للدراسات القانونية والمجتمع المدني بكلية الحقوق سلا، وتوضيب فريق عمل موقع “المعلومة القانونية

شارك الموضوع للإفادة..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*